soukhnah.com

إلى جميع الأعضاء رابط منتديات السخنة : www.al-sukhnah.net
منتديات السخنة أبداع متميز بلا حدود
أهلا وسهلا بك في شبكة منتديات السخنة الأستراتيجية

    الجار أم الجوار !!!! .. بقلم :عراب المافيا*

    شاطر
    avatar
    عراب المافيا
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 29/09/2010

    الجار أم الجوار !!!! .. بقلم :عراب المافيا*

    مُساهمة من طرف عراب المافيا في الإثنين أكتوبر 18, 2010 2:32 pm

    الجوار!

    يروى أنً قبيلة من قبائل العرب قد نزل الجراد في حماها أي ماقبل عمود الحمى وهو للدلالة على حدود منازل القبيلة ! وكان من عادة العرب أكل الجراد !! وهجمت جموع العربان , صبايا وشبان , على الجراد يلمونه بأرديتهم , أو بأوعية , وهم فرحين من هذه الوجبة الغير متوقعة التي نزلت بحيهم !

    وفجأة سمعوا منادين ! ينادون باسم شيخ القبيلة ! يحرم لم أو أكل الجراد ! في حدود مضارب حينا وكل من يخالف ! خصمه الشيخ وسيفه الممشوق وحمله وهو يصيح بحمانا , بحمانا ! أنا خصم كل من يخفر ذمة من نزل بحمانا ومن يريد الجراد عليه أن يلتقطه بعد عمود حمى الحي !!! فهل هناك من يقدر أنً السيًاح والأجانب الذين يأتون إلينا مسالمين هم في حمانا وذمتنا ! لقد كان أجدادنا يحمون الجراد فيقوا ياناس !!!

    الجار!

    يقول الشاعر البدوي بوصف الجار :

    مصيرنا مانبدلْ الدار بديارْ

    وكلٍ على جاره يعد الوصيفة !

    جارٍ على جار بختري ونوًارْ

    وجار على جارْ صفاة محيفة !

    يروى أنً في بلاد أهلها يفهموا معنى الجوار ! ومكانة الجار !!! وخاصة الجار الجنب قريب كان أم بعيد بالنسب !

    ألمت بشخص ما أزمة مالية وقرر أن يبيع بيته ليفي ماعليه لدائنيه وحدد سعر لبيته وهو 6010 لس الحد الأدنى لراتب المتقاعدين حسب مفهوم وزارة المالية ! ونظام الراتب التقاعدي ! مهما كانت شخصية المتقاعد الاعتبارية ! إذا كان المتقاعد قد خدم بلاده خدمات جليلة سعره مثل من كان يغني على دلعونا وتقاعد ! ما هكذا تورد الإبل ياحكومة ! كان الخليفة العادل عمر بن الخطاب يخشى الله ويبكي ويقول لبطنه بعام الرمادة قرقري أو لاتقرقري لن تشبعي حتى يشبع أفقر الناس !!! ووضع ملاحظة وهي سعر جاره بالمزاد ويرسو البيع على من يدفع أكثر ! جاء الجوار بالمبلغ المطلوب 6010 ل س ثمن للبيت وهو زهيد قياسا" بثمن الجار الباهظ !! وفاوضوه على سعر جاره ! وكان جاره من عشيرة الجمًاسة الحسينية الكريمة المحتد !! وغائب عن هذا العرض المقام أمام بيته ! فقال الراغبين بالشراء ! ماسمعنا أنً الجار يباع الاً من حضرتك ! وقف البائع مواجها" للجموع وقال : نعم إنً جاري له سعر مادي كبير ! إن غبت عن بيتي , يتفقد أولادي ويقوم بحاجتهم ! وان طبخ وانتشرت رائحة طبخه غرف لي منه ! وان مرضت يعيدني وان تعثرت يقيمني ! لاينام إلاً أن يتأكد من أنً أولادي بأحسن حال وقد ناموا شبعانين ! يبعث زوجته لتتفقد مؤنتنا فلا يرتاح حتى يقدم لنا ما يكفينا ! يشاركني في فرحي ويقف إلى جانبي ويواسيني في حزني ! لم أسمع ضجة من بيته تؤذي سمعنا ! وكان يستر عيوبنا أو عوراتنا إن بدا منها شيء ! أليس لهذا الجار من ثمن !!! انه تأمين شامل لحياتي ومعاشي وأسرتي !

    انه بختري ونوارْ في آناء الليل وأطراف النهار !

    دفع بعض الناس في الجار ثمن بخس ! وبعضهم دفع فيه مايساوي ثمن البيت من تكلفة ! وحمي المزاد بين الجوار ! وفي خضم هذا الهرج والمرج حضر الجار وهو يدفع الناس من طريقه ليصل إلى جاره وكان يظن أنً جاره قد ألم به خطب ما ! وحينما علم ! بالقصة شارك الناس وأصبح يزيد بسعره والناس لاتعرف حقيقة أمره حتى رسا المزاد عليه ! ودفعه لجاره مع عبارة أطلب منك الصفح والغفران لأني لم أكن أعلم بما ألمً بك من الحاجة ! هذا ثمني وابق في بيتك والله لن أبيع جوارك ولو مهما كلفني !
    مع تحيات عراب المافيا,منتديات السخنة دوت كوم:http://img139.imageshack.us/img139/5775/uuoou10.jpg
    ارجو الردددددددد!

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 25, 2018 10:31 pm